إنطلاق مشروع "مدينة بلا عنف" في كفرياسيف

תאריך: 03/04/2019

​​​في اجتماع هام عقد في المجلس المحلي:​

عقد يوم أمس الأربعاء 3/4/2019 في مجلس كفرياسيف المحلي اجتماع هام مع المسؤولين من "السلطة لمكافحة العنف والمخدرات والكحول"، وهي السلطة التي وحدت عدة هيئات ومكاتب حكومية "مدينة بلا عنف" و"متسيلا" وسلطة مكافحة المخدرات والكحول"، والتي ستعمل إلى جانب السلطات المحلية لمكافحة العنف والجريمة والآفات الاجتماعية بكل أشكالها.

عقد الاجتماع برئاسة المحامي شادي شويري رئيس المجلس المحلي وبحضور القائم بأعمال الرئيس السيد نعيم شحادة ونواب الرئيس السيد زاهي مساعدي والسيد جريس الياس والسيد فادي شحادة مدير المشروع في المجلس المحلي وطاقم موظفي المجلس، وبحضور المدير اللوائي للسلطة السيد جدعان صفدي والسيد صالح بقاعي ونائب مدير شرطة عكا ومرافقين له.

وهذه الجلسة هي بمثابة الخطوة الأولى نحو الشروع في عدة برامج سينفذها مجلس كفرياسيف المحلي بالتعاون مع السلطة، الشرطة وطواقم الهيئات التربوية، المدارس، أقسام المجلس المحلي لمكافحة ظواهر العنف والمخدرات والكحول منها: برامج علاجية، توعوية، للأهل للشبيبة، نصب كاميرات ومركز مراقبة ودوريات مشتركة لفرض الأمن والأمان في القرية.

افتتح الاجتماع رئيس المجلس المحامي شادي شويري شاكرًا جميع الحضور معتبرًا أن الاجتماع هو بمثابة الخطوة الأولى نحو إجراءات عملية يقوم بها المجلس المحلي بالتعاون مع السلطات المختصة لمكافحة العنف والجريمة وتوعية طلاب المدارس من المخاطر الاجتماعية نحو الوصول إلى اجتثاث تام لكل هذه الظواهر واقتلاعها من المجتمع الكفرساوي.

ثم قدم السيد جلال صفدي شرحًا مفصّلًا عن برنامج "السلطة لمكافحة العنف والمخدرات والكحول" الذي سيتم تنفيذه مع المجلس المحلي وأهمية هذه البرامج.

ثم شارك الحضور في نقاش مطوّل حول الخطة وحول سبل مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية وفي النهاية لخص شويري الجلسة مؤكدا أهميتها واعتبارها تاريخية، وأن المجلس المحلي وإدارته الجديدة يضعون نصب أعينهم معالجة موضوع العنف والجريمة بالتعاون مع السلطات المختصة ورصد الميزانيات ووضع البرامج الاحترازية والعلاجية المختلفة لمعالجة آفات العنف، المخدرات، السموم وضرورة مسح احتياجات قريتنا في هذا المجال كي نستطيع الحد من هذه الآفات وشكر الجميع على الحضور والتعاون.

​